رئيس الحكومة الليبرالية المقبلة جوستان ترودو (إلى اليمين) مجتمعاً اليوم في مكتبه في مبنى البرلمان الفدرالي في أوتاوا بأندرو شير زعيم حزب المحافظين، حزب المعارضة الرسمية في مجلس العموم المنتخب في 21 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت (Justin Tang / CP)

أول اجتماع بين ترودو وشير بعد الانتخابات ومجلس العموم يستأنف عمله في 5 ديسمبر

Share

قال اليوم زعيمُ الحزب الليبرالي الكندي جوستان ترودو الفائز بولاية حكومية جديدة إن العمل في مجلس العموم سيُستأنف في 5 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، بعد مشاركته في الثالث والرابع من الشهر المذكور في قمة زعماء الدول الأعضاء في منظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو") في العاصمة البريطانية لندن.

وأعلن ترودو ذلك في العاصمة الفدرالية أوتاوا قبل اجتماعه بزعيم حزب المحافظين الكندي أندرو شير الذي كان قد دعاه أمس لاستئناف العمل التشريعي في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، أي بعد خمسة أيام من الموعد المقرر لإعلان ترودو تشكيلته الحكومية الجديدة.

وفاز الليبراليون بولاية حكومية ثانية على التوالي في الانتخابات الفدرالية العامة في 21 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت، لكنها حكومة أقلية، خلافاً لحكومتهم السابقة، بما أنهم لم يحصلوا على أكثرية المقاعد الـ338 في مجلس العموم، إذ نالوا 157 مقعداً. وعاد المحافظون بقيادة شير إلى موقع المعارضة الرسمية في المجلس بما أنهم حلوا في المرتبة الثانية بنيلهم 121 مقعداً.

جلسة لمجلس العموم الكندي في أوتاوا (Adrian Wyld / CP)

"الشهر الفائت انتخب الكنديون برلماناً جديداً وهم يتوقعون منا أن نعمل معاً كي نخدمهم جيداً، وهذا تحديداً ما أنتظره وما سأتعهد بالقيام به. وستتركز أولوياتنا على تكاليف المعيشة والنمو للطبقة المتوسطة ومكافحة التغيرات المناخية، وأتوق إلى التباحث في هذه المواضيع مع السيد شير"، قال ترودو للصحفيين قبل بدء الاجتماع الأول مع زعيم المحافظين منذ الانتخابات الأخيرة.

وبعد اجتماع دام نصف ساعة لم يتحدث ترودو مجدداً إلى وسائل الإعلام، فيما توجّه شير مجدداً للصحفيين.

"قلنا له ما نرغب بأن يتضمنه خطاب العرش، قلنا له ما ننتظره استناداً إلى الدعم الذي حصل عليه حزبنا في الانتخابات الأخيرة والحاجة الحقيقية للمساعدة على لمّ شمل هذا البلد"، قال زعيم المحافظين.

وحثّ شير مجدداً رئيس الحكومة الليبرالية المقبلة على الاستجابة لشكاوى مقاطعات الغرب حيث حقق المحافظون أفضل نتائجهم ولم يحقق الليبراليون نتائج جيدة، لاسيما في ألبرتا وساسكاتشيوان، على التوالي أغنى مقاطعتيْن بالنفط واللتيْن لم يحصل الليبراليون على أيّ واحد من مقاعدهما الـ48 في مجلس العموم.

وأشار شير إلى أن سكان الغرب "يريدون رؤية تقدّم في (تنفيذ) المشاريع الكبيرة في مجال الطاقة"، مطالباً في هذا الصدد بخارطة طريق جديدة لمشروع توسيع أنبوب "ترانس ماونتن" (Trans Mountain) لنقل النفط.

جزء من أنبوب نفط "ترانس ماونتن" الذي ينقل حالياً 300 ألف برميل من النفط يومياً من ألبرتا إلى ميناء بورنابي في فانكوفر الكبرى، وهذه الكمية مرشحة للتضاعف ثلاث مرات مع مدّ أنبوب ثانٍ موازٍ للأنبوب الحالي / راديو كندا

وكان ترودو قد ذكّر الشهر الفائت بأنه ينوي السير قُدماً في تنفيذ مشروع توسيع أنبوب "ترانس ماونتن" الذي يتيح نقل 890 ألف برميل من النفط يومياً من مقاطعة ألبرتا إلى فانكوفر الكبرى على ساحل المحيط الهادي بدلاً من الـ300 ألف برميل التي ينقلها الأنبوب حالياً، كي تبيع كندا المزيد من نفطها في الأسواق العالمية بسعر أفضل من الذي تحصُل عليه في سوق الولايات المتحدة، جارتها البرية الوحيدة.

وكانت حكومة ترودو الأولى قد اشترت هذا الأنبوب ومشروع توسيعه من شركة "كيندر مورغان" الأميركية في كانون الثاني (يناير) الفائت بقيمة 4,5 مليارات دولار.

وقال شير إنه وجد "بعض مجالات التفاهم" مع ترودو، كـ"التخفيضات الضريبية للأهل الجدد"، لكنه لم يذكر ما إذا كان حزبه سيدعم خطاب العرش الذي يشكل برنامج عمل الحكومة الجديدة والذي على أساسه تخضع الحكومة لتصويت بالثقة في مجلس العموم.

(راديو كندا / رويترز / غلوبال نيوز / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
قراءة في نتائج الانتخابات الكندية وتحديات حكومة الأقلية الليبرالية

استمعوا
Share
فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*