وفقًا لدراسة أجرتها شركة "كي بي أم جي" بلغت مبيعات قطاع النقل الكهربائي 2,2 مليار دولار سنويا والصادرات 830 مليون دولار - Radio Canada / Olivier Bachand

وفقًا لدراسة أجرتها شركة "كي بي أم جي" بلغت مبيعات قطاع النقل الكهربائي 2,2 مليار دولار سنويا والصادرات 830 مليون دولار - Radio Canada / Olivier Bachand

صناعة النقل الكهربائي تعرف نموًّا في مقاطعة كيبيك

عرف قطاع النقل الكهربائي في كيبيك نمّوا معتبرا خلال السنوات العشر الأخيرة.  وفي نفس الفترة، لم تتوقف شركة "ليون الكتريك" (Lion Electric) عن النمو منذ أن فتحت أبوابها.

وحاليًّا، تقوم الشركة المصنعة للحافلات المدرسية الكهربائية بتوسيع منشآتها لتلبية الطلبات المتزايدة لعملائها.

"انتقلنا من عدد قليل من الموظفين في عام 2008 إلى أكثر من 250 هذا العام. ومن المحتمل أن نضاعف هذا العدد في غضون العامين المقبلين."، مارك بيدار، رئيس ومؤسس شركة "ليون الكتريك" في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة الكندية

ويتم تجميع الحافلات المدرسية من الألف إلى الياء في مصنع الشركة : من الهيكل إلى السيارة مرورا بالبطارية .

وقد لوحظت خبرة كيبيك هذه في الولايات المتحدة. ففي الصيف الماضي، فازت  الشركة بأكبر عقد في تاريخها لبيع 200 حافلة مدرسية في ولاية كاليفورنيا.

ويقول رئيس الشركة إنه سوف يعلن قريبا عن طلبات أكبر من هذه. وسيستمر قسم الحافلة المدرسية في النمو، ولكن "الشاحنة الكهربائية ستحل محلها وستصبح منتجًا مهمًا لنا في السنوات القادمة."

مارك بيدار، رئيس ومؤسس شركة "ليون الكتريك" - Radio Canada

مارك بيدار، رئيس ومؤسس شركة "ليون الكتريك" - Radio Canada

وبعد أن تركت بصمتها في قطاع الحافلات الكهربائية ، طورت شركة "ليون الكتريك"، في العام الماضي، شاحنة كهربائية ذات عشر عجلات.

وستقوم الشركة أيضًا بتطوير مركبات متخصصة مثل شاحنات الجرافة وسيارات جمع القمامة وسيارات الإسعاف الكهربائية، وذلك بالشراكة مع شركات أخرى من مقاطعة كيبيك.

ووفقا لمارك بيدار، يجري إنشاء محيط كيبيكي مع العديد من هؤلاء الشركاء. وهناك فرصة لشغل مكانة ريادية في العالم

وتحتلّ صناعة السيارات الكهربائية والذكية مكانة كبيرة على نحو متزايد في اقتصاد كيبيك.  فبالإضافة إلى المركبات الثقيلة ، تصنع الشركات المحلية من بين أشياء أخرى البطاريات ومحطات الشحن والبرمجيات وأجهزة الاستشعار للسيارات المستقلة.

سارة هود، الرئيسة التنفيذية لجمعية  "بروبلسيون كيبيك" - Radio Canada

سارة هود، الرئيسة التنفيذية لجمعية  "بروبلسيون كيبيك" - Radio Canada

ويولد القطاع الذي يضمّ 147 شركة، أكثر من 6.000 وظيفة ، وفقًا لدراسة أجرتها شركة "كي بي أم جي"  KPMG بتكليف من جمعية  "بروبلسيون كيبيك" (Propulsion Québec)، وهي المنظمة التي تروج لهذه الصناعة.

أما المبيعات، فتمثل 2,2 مليار دولار سنويا والصادرات تصل إلى 830 مليون دولار.

ووفقًا لما ذكرته سارة هود، الرئيسة التنفيذية لجمعية  "بروبلسيون كيبيك"، فإن الخبرة المكتسبة في المقاطعة هي التي تفسر نمو القطاع. وتقول :"لدينا الكثير من الخبرة في المجالات المتقدمة. وهذا هو ما يجب إبرازه، وهذا ما له أكبر قيمة وما سيتيح لنا فرصة التميّز."

ولكن إذا كان القطاع يعرف نموّا فإن نقص القوى العاملة يعوقه.

" الكثير من الشركات تعرب لي عن قلقها وتخوّفها من عدم القدرة على تلبية طلبات الأشهر المقبلة لعدم توفّرها على عدد كافٍ من الموظفين. ويمكنها إنشاء خط ثان للإنتاج، فالمستثمرون موجودون والطلبات كذلك..."، سارة هود

وتواجه شركة "ليون الكتريك" نفس الاحتياجات من القوى العاملة.

ويؤكّد مارك بيدار أنّه مستعدّ لتوظيف أربعين مهندسًا صباح الغد وخمسين عاملا خط الإنتاج  دون مشكلة.

استمعوا

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

أوتاوا: حوافز ماليّة للكنديّين لتشجيع شراء السيّارات الكهربائيّة

حكومة أونتاريو تطلب من المحكمة العليا رفض دعوى شركة تيسلا

فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*