الرئيس الأميركي دونالد ترامب (وسط الصورة) مجيباً اليوم على أسئلة الصحفيين في البيت الأبيض في واشنطن بحضور ضيفه رئيس الحكومة اليونانية كيرياكوس ميتسوتاكيس الجالس عن يمينه، وتبدو في يمين الصورة كلٌّ من زوجته ميلانيا ووزير خارجيته مايك بومبيو (AP Photo / Alex Brandon)

ما احتمال وقوع حرب بين الولايات المتحدة وإيران في ظل تبادل التهديدات بينهما؟

رئيس تحرير القسم العربي في جريدة "البلاد" الكندية ليث الحمداني / تقدمة ليث الحمداني

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم إن انسحاب القوات الأميركية من العراق سيكون، في حال حصوله، "أسوأ شيء" يحل بهذا البلد، مشيراً إلى ما يعتبره المخاطر التي تشكلها على العراق جارتُه القوية، إيران.

"في وقتٍ ما سنغادر (...) لكن هذا الوقت لم يحِن بعد"، قال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض خلال استقباله رئيس الحكومة اليونانية كيرياكوس ميتسوتاكيس.

ومن جهته أكّد اليوم وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن سياسة بلاده في العراق لم تتغيّر وأن القوات الأميركية لن تغادر هذا البلد. وكرّر ما قاله أمس بأن بغداد لم تطلب من واشنطن سحب قواتها.

ويوم أمس صدرت تصريحات أميركية متناقضة حول انسحاب القوات الأميركية من العراق، إذ وجّه قائد قوة المهمات الأميركية في العراق، العميد وليام سيلي الثالث، رسالة رسمية إلى قيادة العمليات المشتركة العراقية قال فيها إن قواته تقوم بـ"اتخاذ إجراءات معينة لضمان الخروج من العراق".

وبعد ساعتيْن على ذلك نفى وزير الدفاع الأميركي أن تكون واشنطن قد قررت إخراج قواتها من العراق، مؤكداً أن "تلك الرسالة لا تتوافق مع موقفنا الحالي". وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي إن الرسالة الأميركية "مسودّة" و"ما كان يجب أن تُرسل" في هذا التوقيت.

رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة الكندية الجنرال جوناثان فانس (Fred Chartrand / PC)

واليوم قال رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة الكندية الجنرال جوناثان فانس إن كندا ستنقل مؤقتاً قسماً من جنودها المتمركزين في العراق إلى الكويت لدواعٍ أمنية. وسبقت ألمانيا ودولٌ حليفة أُخرى، لديها أيضاً قوات في العراق، كندا في اتخاذ قرار مشابه.

وأمس أعلنت منظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو") تعليق المهمة التدريبية التي تقودها كندا في العراق. وكانت كندا ملتزمة بقيادة هذه المهمة لغاية تشرين الثاني (نوفمبر) 2020.

وكان البرلمان العراقي قد صوّت يوم الأحد لصالح قرار يلزم الحكومة بإلغاء طلب المساعدة من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" ("داعش") الذي تقوده الولايات المتحدة وبإنهاء تواجد أي قوات أجنبية في العراق ومنعها من استخدام الأراضي والمياه والأجواء العراقية لأي سبب كان.

رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي (خالد الموصلي / رويترز)

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي قد طلب يوم الأحد من البرلمان اتخاذ قرار بشأن وجود القوات الأميركية في بلاده، إذ اعتبر أنها قامت بـ"تجاوزات مُتكررة" عبر "قرارات انفرادية تجريمية"، في إشارةٍ إلى إعلان الرئيس الأميركي مسؤولية بلاده عن عملية اغتيال قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي المدعومة من إيران، أبو مهدي المهندس، في غارة شنتها طائرة بدون طيار على موكبهما في محيط مطار بغداد يوم الجمعة.

قاسم سليماني في طهران سنة 2016 - The Associated Press / Enei. Ir

الفريق قاسم سليماني (وسط الصورة)، قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني في صورة من الأرشيف (Office of the Iranian Supreme Leader via AP)

ما تفسير المواقف الأميركية المتناقضة يوم أمس حول الانسحاب العسكري من العراق؟ وما احتمال وقوع حرب أو اشتباكات عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران في ظل تبادل التهديدات بين الدولتيْن؟ وما تأثير هذه التطورات منذ الأسبوع الماضي في العراق على الحراك الاحتجاجي الذي انطلق فيه مطلع تشرين الأول (أكتوبر) الفائت؟ تناولتُ هذه المحاور مع الصحفي الكندي العراقي الأستاذ ليث الحمداني، رئيس تحرير القسم العربي في جريدة "البلاد" الصادرة في لندن في مقاطعة أونتاريو، في مقابلة أجريتها معه اليوم قبل حديث الرئيس الأميركي مع الصحفيين في البيت الأبيض.

(راديو كندا / أ ف ب / الجزيرة / فرانس 24 / العراق نت / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
كندا تُجدّد التزامها "تجاه عراق مستقر وموحّد وبهزيمة دائمة لـ’’داعش‘‘"

استمعوا
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*