الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر (وسط الصورة) وأعضاء في فريق عمله مغادرين الكابيتول، مقر الكونغرس الأميركي في واشنطن، اليوم عقب تصويت مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة لصالح اتفاق التجارة الحرة الجديد بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك (Pablo Martinez Monsivais / AP)

مجلس الشيوخ الأميركي يوافق بأغلبية ساحقة على “نافتا” الجديد

تمّت اليوم الموافقة النهائية من قبل الكونغرس الأميركي على اتفاق التجارة الحرة الجديد بين كندا والولايات المتحدة الأميركية والمكسيك.

فقد وافق مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة على الاتفاق الذي يُعرف اختصاراً في كندا بـ"كوسما" (Canada-United States-Mexico Agreement – CUSMA)، وفي الولايات المتحدة بـ"أوسمكا – USMCA"، إذ صوّت لصالحه 89 عضواً من أصل 100 عضو يضمهم المجلس فيما عارضة 10 أعضاء.

وكان مجلس النواب الأميركي قد وافق في 19 كانون الأول (ديسمبر) الفائت على الاتفاق الجديد، وبأغلبية 385 عضواً من أصل 435 عضواً ومعارضة 41 عضواً.

ويتمتع الحزب الجمهوري، حزب الرئيس دونالد ترامب، بالأغلبية في مجلس الشيوخ، فيما غالبية الأعضاء في مجلس النواب هي للحزب الديمقراطي.

وتوقيع الرئيس الأميركي على نصوص هذا الاتفاق الجديد، الذي يُشكّل المصادقة النهائية عليه، أمرٌ شبه مؤكّد.

فلطالما أعرب ترامب عن دعمه الشديد لهذا الاتفاق الذي يحلّ مكان اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية ("نافتا" – NAFTA) الذي دخل حيز التنفيذ في اليوم الأول من عام 1994 والذي وصفه مراراً بـ"أسوأ اتفاق تجاري" على الإطلاق وقعته واشنطن، محمّلاً إياه مسؤولية خسارة أعداد كبيرة من الوظائف في الولايات المتحدة، لاسيما في قطاع صناعة السيارات.

وتأتي موافقة مجلس الشيوخ على اتفاق "أوسمكا" اليوم بالتزامن مع انطلاق مسيرة عزل ترامب عن منصب الرئاسة داخل المجلس، وبعد أقل من 24 ساعة على توقيع الرئيس الأميركي ونائب رئيس الحكومة الصينية ليو خه اتفاقاً تجارياً مرحلياً بعد سنة ونصف من الخلافات التجارية بين بلديْهما.

من اليسار في العاصمة المكسيكية في 10 كانون الأول (ديسمبر) 2019: وزيرُ المالية المكسيكي أرتورو هيريرا ونائبةُ رئيس الحكومة الكندية كريستيا فريلاند والرئيسُ المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ومساعدُ وزير الخارجية المكسيكي لشؤون أميركا الشمالية خيسوس سيادِه والممثلُ التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتهايزر بعد التوقيع على النسخة المعدّلة من النسخة الجديدة من اتفاق "نافتا" والتي يحملها كلّ من فريلاند وسيادِه ولايتهايزر (Marco Ugarte / AP)

ووقّعت كندا والولايات المتحدة الأميركية والمكسيك في 10 كانون الأول (ديسمبر) الفائت على نسخةٍ معدّلة من النسخة الجديدة من اتفاق "نافتا" في العاصمة المكسيكية مكسيكو.

وكان الحزب الديمقراطي الأميركي قد عارض النسخة الجديدة من اتفاق "نافتا" التي تم التوصل إليها في 30 أيلول (سبتمبر) 2018 بعد 13 شهراً من المفاوضات الشاقة، إذ اعتبر أن أحكام النسخة المذكورة في مجال الدفاع عن حقوق العمال والبيئة غير كافية.

ومن المتوقع أن تبدأ مسيرة المصادقة في كندا على الاتفاق الجديد مع استئناف مجلس العموم أعماله في 27 كانون الثاني (يناير) الجاري.

وكانت حكومة جوستان ترودو الليبرالية قد قدّمت أواخر الربيع الفائت، خلال ولايتها الأولى، مشروع قانون للمصادقة على اتفاق "نافتا" الجديد، وقالت في حينه إنّ المصادقة عليه في البرلمان الكندي ستتم بالتزامن مع المصادقة عليه في الكونغرس الأميركي.

(أ ف ب / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
فريلاند في واشنطن مجدداً للدفع باتجاه المصادقة على "نافتا" الجديد

فئة:اقتصاد، دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*