بيتر ماكاي، وزير العدل في حكومة المحافظين السابقة برئاسة ستيفن هاربر، يجيب على سؤال في مجلس العموم في أوتاوا في 26 آذار (مارس) 2015 (Sean Kilpatrick / CP)

حزب المحافظين: ماكاي وأوتول سيشاركان في مسيرة فخر للمثليين

أعلن اثنان من أبرز المرشحين لخلافة أندرو شير في زعامة حزب المحافظين الكندي (PCC – CPC) أنهما سيشاركان في مسيرة فخر لمثليي الجنس، في خطوةٍ منهما لإظهار دعمهما للاحتواء المجتمعي.

فقد أصدر كلٌّ من بيتر ماكاي وإرين أوتول بياناً اليوم أكّد فيه مشاركته في المسيرة المقبلة لمثليي الجنس ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسياً وسائر أفراد ما يُعرف بـ"مجتمع الميم" (+LGBTQ2) في تورونتو، كبرى مدن مقاطعة أونتاريو وكندا.

فقال ماكاي، الذي كان نائباً في مجلس العموم طيلة أكثر من 18 عاماً ووزيراً في حكومات ستيفن هاربر، إنه سيشارك في مسيرة الفخر في تورونتو في 28 حزيران (يونيو) المقبل، وبغضّ النظر عمّا إذا كان فائزاً أم لا في انتخابات المحافظين التي تجري، من قبيل الصدفة، عشية موعد المسيرة.

"آمل أن ينضمّ جميع المحافظين إليّ" للمشاركة في المسيرة، أكّد ماكاي.

فالمحافظون ينتخبون زعيمهم الجديد في 27 حزيران (يونيو) المقبل في مؤتمر يعقدونه لهذه الغاية في تورونتو.

عضو مجلس العموم الكندي إرين أوتول طارحاً سؤالاً في المجلس في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 (Adrian Wyld / CP)

من جهته وضع أوتول شرطاً لمشاركته، فقال إنّه سيشارك في مسيرة الفخر في حال سمح منظموها لأفراد الشرطة بالمشاركة فيها وهم يرتدون زيهم الرسمي، فعندئذٍ تصبح مسيرة الفخر "فعلاً احتوائية"، حسب رأيه.

يُشار إلى أنّ منظمي احتفالات الفخر في تورونتو ومدن كندية أُخرى طلبوا من عناصر الشرطة المشاركة في الاحتفالات وهم يرتدون ثياباً مدنية.

ويمثّل أوتول في مجلس العموم دائرة "دورهام" (Durham) في أونتاريو منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 بصورة متواصلة، إذ فاز بمقعدها في ثلاثة انتخابات.

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو في لحظة صمت خلال مسيرة الفخر لمثليي الجنس في مونتريال في 18 آب (أغسطس) الماضي (وسط الصورة حاملاً علماً يجمع علم كندا وراية المثليين)، وإلى يمينه على التوالي عمدة مونتريال فاليري بلانت ورئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو، وإلى يساره على التوالي وزيرة اللغتيْن الرسميتيْن والفرنكوفونية في حكومته ميلاني جولي وزعيمة الحزب الأخضر إليزابيث ماي (Graham Hughes / CP)

يُذكر أنّ زعيم المحافظين المستقيل أندرو شير، والذي يواصل قيادة الحزب في مرحلةٍ انتقالية لحين انتخاب خلفٍ له، هو مسيحي كاثوليكي مؤمن ولم يكن يشارك في مسيرات الفخر للمثليين.

وكان ماكاي من أبرز منتقدي شير عقب خسارة المحافظين الانتخابات الفدرالية العامة قبل ثلاثة أشهر ونيّف، وعزا هذه الخسارة إلى "المحافظية الإجتماعية" لدى الزعيم الشاب الذي انتُخب زعيماً للحزب في أيار (مايو) 2017 وهو في الثامنة والثلاثين من عمره.

وأعادت تلك الانتخابات الحزب الليبرالي الكندي (PLC – LPC) بقيادة جوستان ترودو إلى السلطة، ولكن بحكومة أقلية خلافاً للانتخابات السابقة عام 2015، وظلّ المحافظون حزب المعارضة الرسمية في مجلس العموم.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:
جهاز شرطة كالغاري لن يقدّم طلباً للمشاركة في احتفالات "الفخر"
أمبروز، الأكثر شعبيةً لقيادة المحافظين، تؤثر العمل في القطاع الخاص في مقاطعتها ألبرتا

فئة:سياسة، مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*