طائرة من طراز "إيرباص آ 220" (Airbus A220)، المعروفة سابقاً بـ"بومباردييه فئة سي" (Bombardier CSeries) / (Regis Duvignau/Reuters)

“بومباردييه” الكندية تنسحب من قطاع الطيران التجاري

أعلنت اليوم شركة "بومباردييه" (Bombardier) الكندية انسحابها من قطاع الطيران التجاري (Commercial Aircraft)، كما أعلنت عن خسارة صافية بقيمة 1,6 مليار دولار أميركي في هذا القطاع في عام 2019.

وكانت بومباردييه، كبرى شركات الصناعات الجوية الكندية، قد أعلنت في وقت متأخر أمس أنها باعت حصتها المتبقية في برنامج "إيرباص آ 220" (Airbus A220) لعملاق الصناعات الجوية الأوروبي "إيرباص".

وأصبحت بالتالي شركة "إيرباص" وحكومة كيبيك المساهميْن الوحيديْن في برنامج "إيرباص آ 220".

وتحصل "بومباردييه" بموجب هذا الاتفاق على 591 مليون دولار أميركي من "إيرباص" التي ترتفع أسهمها في برنامج "إيرباص آ 220" إلى 75%، أمّا الـ25% الباقية من الأسهم فهي حصة حكومة مقاطعة كيبيك.

وستشتري "إيرباص" حصة حكومة كيبيك عام 2026، أي بعد ثلاث سنوات من الموعد المقرَّر سابقاً.

الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية السويسرية توماس كلوهر داخل مقصورة قيادة طائرة "بومباردييه فئة سي" التي أصبحت لاحقاً "إيرباص آ 220" (Michael Buholzer / Getty Images)

وقبل هذا الاتفاق كانت حصة "إيرباص" في برنامج "إيرباص آ 220" 50,06% مقابل 33,58% لـ"بومباردييه" و16,36% لحكومة كيبيك.

وفي إطار هذا الاتفاق تستملك "إيرباص"، بواسطة فرعها "ستيليا للصناعات الجوية" (Stelia Aerospace)، القدرات الإنتاجية للمجموعات الصناعية الخاصة ببرامج إنتاج طائرتيْ "إيرباص آ 220" و"إيرباص آ 330" (Airbus A330) التي تملكها "بومباردييه" في منشآت سان لوران في مونتريال.

ويجنّب الاتفاق الجديد شركةَ "بومباردييه" واجبات مالية كبيرة، فبانسحابها من قطاع الطيران التجاري لن يكون عليها ضخ استثمارات بقيمة 700 مليون دولار أميركي في السنة المالية 2020 – 2021 من أجل تسريع وتيرة إنتاج طائرات "إيرباص آ 220".

ويضمن الاتفاق الإبقاء على وظائف 360 شخصاً يقومون بصنع مقصورات القيادة لطائرات "آ 220" في منشآت سان لوران، ولمدة ثلاث سنوات. وتُنقل هذه الوظائف فيما بعد إلى منشآت ميرابيل في مقاطعة كيبيك أيضاً.

وتقول شركة "إيرباص" إنّ الاتفاق يضمن الإبقاء على ما مجموعه 3300 وظيفة في مقاطعة كيبيك، حيث يقع المقر الرئيسي لـ"بومباردييه".

تجميع إحدى الطائرات من فئة "سي" (CSeries) في مصنع "بومباردييه" في مدينة ميرابيل إلى الشمال من مونتريال (أرشيف) / Laurent Therrien / Radio-Canada

وكان برنامج "إيرباص آ 220" يُعرف باسم "بومباردييه فئة سي" (Bombardier CSeries) قبل أن تتوصل "بومباردييه" و"إيرباص" إلى اتفاق في خريف 2017 أصبحت بموجبه الشركة الأوروبية المساهم الأول والرئيسي في شركة توصية مُكرّسة بشكل كلي لبرنامج طائرات الفئة "سي"، فيما توزعت باقي الأسهم بين "بومباردييه" وحكومة كيبيك.

وكانت حكومة كيبيك قد ضخت عام 2016 مليار دولار أميركي في برنامج الفئة "سي" بهدف مساعدة "بومباردييه"، ثالث أكبر شركة صناعات جوية حول العالم آنذاك، على إكمال تطوير هذه الطائرات وتسويقها.

ويوم أمس أفادت صحيفة "هاندلسبلات" (Handelsblatt) الاقتصادية الألمانية أنّ عملاق صناعة السكك الحديدية الفرنسي "ألستوم" (Alstom) يضع اللمسات الأخيرة على عرضٍ لشراء فرع النقل في "بومباردييه" (Bombardier Transport)، الواقع مقرّه الرئيسي في العاصمة الألمانية برلين، بقيمة تفوق 10 مليارات دولار كندي.

من جهتها تقول "بومباردييه" إنها تتوقّع زيادة عائداتها بأكثر من 10% في فرعيْ النقل وطائرات الأعمال (Business Aircraft) في السنة الحالية.

(راديو كندا / سي بي سي / أ ف ب / راديو كندا الدولي)

فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*