منزل على جزيرة صغيرة قبالة وسط فانكوفر الواقعة على ساحل الهادي وهي ثالثة كبريات مدن كندا من حيث عدد السكان وتضم جالية صينية كبيرة وفاعلة (Jonathan Hayward / CP)

عقارات فانكوفر: تراجع سنوي في المبيعات في ظلّ الجائحة لكن مع ارتفاع في الأسعار

واصلت المبيعات العقارية في فانكوفر الكبرى تراجعها الشديد الشهر الفائت في ظلّ استمرار إجراءات الحجر المنزلي والتدابير غير المسبوقة في مجال التباعد الجسدي التي اتخذتها السلطات للحدّ من انتشار جائحة "كوفيد - 19".

فقد أفادت اليوم الغرفة العقارية في فانكوفر الكبرى (REBGV) أنّ 1485 منزلاً من مختلف الفئات بيعت في أيار (مايو) الفائت، ما يمثّل تراجعاً بنسبة 44% عن مستوى مبيعات الشهر نفسه من العام الفائت وبنسبة 54% عن معدّل المبيعات لهذا الشهر من السنة خلال السنوات العشر الأخيرة.

لكنّ مبيعات أيار (مايو) الفائت، وبالرغم من تراجعها السنوي الكبير، تظلّ أعلى بكثير من مبيعات الشهر السابق، نيسان (أبريل)، البالغة 1109 منازل والتي شكلت أدنى مستوى مبيعات لشهر نيسان (أبريل) منذ عام 1982.

وتقول رئيسة الغرفة العقارية، كوليت جيربر، إنّ الشارين والبائعين أخذوا يعتادون أكثر فأكثر على الإجراءات التقييدية التي فرضتها الجائحة وإنّ التواصل الافتراضي عبر الإنترنت بات أكثر شيوعاً من أيّ وقت مضى.

حي كول هاربور (Coal Harbour) في فانكوفر (Philippe Moulier / Radio-Canada)

وبالنسبة للأسعار فهي حافظت على استقرارها في فانكوفر الكبرى، كبرى مدن مقاطعة بريتيش كولومبيا على ساحل المحيط الهادي، بالرغم من الركود الاقتصادي الذي تسببت به الجائحة في كندا.

وقالت الغرفة العقارية إنّ مؤشر "أم أل أس" (MLS) المركّب المرجعي لأسعار المنازل في فانكوفر، أي معدل سعر المنزل من مختلف الفئات، لم يتغيّر في أيار(مايو) الفائت مقارنة بنيسان (أبريل) الفائت، فظلّ ثابتاً عند 1,03 مليون دولار، مسجّلاً ارتفاعاً بنسبة 2,9% عن مستواه في أيار (مايو) 2019.

أمّا عدد المنازل من مختلف الفئات المعروضة حديثاً للبيع في فانكوفر الكبرى فبلغ الشهر الفائت 3684، متراجعاً بنسبة 37,1% عن مستواه في أيار (مايو) 2019 ولكن مرتفعاً بـ59,3% عن مستواه في الشهر السابق، نيسان (أبريل) 2020.

وكانت المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن (CMHC – SCHL) قد توقعت مؤخراً عدم عودة أسعار العقارات إلى ما كانت عليه قبل أزمة "كوفيد - 19" قبل نهاية عام 2022 على أقرب تقدير في إطار سيناريو نهوض بطيء. لكن وفق سيناريو النهوض الأسرع للاقتصاد قد تبدأ الأسعار بالنهوض منتصف العام المقبل.

يُذكر أنّ الجائحة ضربت كندا منتصف آذار (مارس) الفائت.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

لا عودة لأسعار العقارات إلى مستويات ما قبل الجائحة قبل نهاية 2022 في أقرب تقدير

تورونتو الكبرى: مبيعات المنازل تتراجع بـ67% في سنة في نيسان (أبريل) لكنّ الأسعار ثابتة

فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.