سكان كندا الأصليون: لغات وثقافة وحضارة عريقة

29/05/2017
اعداد سمير بدوي

يوم وصل المستكشفون الأوروبيون إلى شمال القارة الأميركيّة في اواخر القرن الخامس عشر ومطلع القرن السادس عشر وجدوا فيها قبائل السكان الأصليين التي كانت موزّعة في مختلف اجزاء الشمال الأميركي ، وتعيش في مجتمعات لها عاداتها ولغاتها وحضارتها وطقوسها وطرقها الخاصة لكسب عيشها وسط طبيعة تتميّز ببردها القارس  وتتطلب متانة وصلابة  للصمود فيها.

دفعات المستكشفين الأولى وصلت ما بين عامي 1500 و1550 يوم رست بواخر جاك كارتييه  على سواحل الشرق الكندي.

وتبعتها ما بين الأعوام 1600 إلى 1650 قوافل المستكشف وراسم الخرائط  صاموئيل دي شامبلان الذي رسم الخريطة الجيوسياسيّة للسكان الأصليين.

لإلقاء الضوء على هذه الحقبة أجرى الصحافي في القسم الفرنسي في راديو كندا الدولي ريمون ديمارتو مقابلة مع عالم الانثروبولوجيا والصحافي سيرج بوشار.

يقول سيرج بوشار الصحافي المخضرم في راديو كندا إن  تسمية « الكريول » كانت تطلق على الفرنسيين الذين وصلوا إلى الشمال الأميركي في تلك الحقبة ويتابع:

بين عامي 1650 و1700 كان بيار اسبري راديسون الشخصيّة البارزة إلى جانب مستكشفين آخرين من أمثال لوي جولييت ونيكولا بيرو . ووجد هؤلاء انفسهم امام عالم جديد يضم الأمم الأوائل.

وقد اجتاز هؤلاء المستكشفون منطقة البحيرات الكبرى وصولا إلى المسيسيبي والميسوري .

وأمكن للمستكشف راديسون أن يلتقي قبائل الهورون وأيضا قبائل أخرى من عائلة قبيلة إيروكوا.

كما التقى في البحيرات الكبرى بقبائل ألغونكوين التي تضم في كنفها قبائل عديدة مثل الهوداوا  وهي القبيلة التي أعطت إسمها لعاصمة كندا اوتاوا. وكلمة اوتاوا بلغة القبيلة تعني التجار والبائعة. وما زالت اللغة حيّة ومتداولة حتى يومنا هذا يقول عالم الانثروبولوجيا سيرج بوشار ويضيف:

كانت هنالك أسماء عديدة  لقبائل التقاها راديسون  ما زال العديد منها في أسماء المواقع الجغرافيّة من بينها  أوشاواز  ومسيسيسوغا  والتي تحوّلت إلى اسماء مدن  تقع في محيط مدينة تورونتو .

Totem2
© ايستوك

وتابع المستكشف بيار اسبري راديسون ترحاله نحو بحيرة ميشيغان  ونحو إلينوي واكتشف المزيد من القبائل  من بينها قبيلة  بوتاواتومي ومينوميني  التي يطلق عليها الفرنسيون اسم الأرز البري. وكان ابناء هذه القبائل يحصدون الارز البري  ويستخدمونه في مأكولاتهم .

وكانت كل هذه القبائل  التي تعد بالآلاف تندرج تحت مظلة قبيلة الغونكوين .ويضيف سيرج بوشار موضحا:

كانت قبيلة الغونكوين من اميركا الشماليّة ومنتشرة على مساحات واسعة. فقبيلة مونتانيي اينو المقيمة في لابرادور في شمال شرق كندا تنتمي للألغونكوين.  وكذلك قبيلة  اتيكاميك في منطقة موريسي شرق مقاطعة كبيك  والالينوي هم من الالغونكوين ويقيمون في ولاية ميسوري الحاليّة.

والتقى راديسون أيضا بقبيلة الكري التي أطلق عليها اسم كريستينو  والمقيمة في منطقة باي جيمس شمال كيبيك. وكان الكري  مجاورين لقبائل اينو في لابرادور ويتقاسمون  معهم اللغة والثقافة والعادات إياها.

كذلك كان بيار راديسون أول من اكتشف  قبائل السيو في منطقة ويسكونسن  والذين تنتمي إليهم قبيلة وينيباغو التي أعطت اسمها لمدينة وينيبيغ  عاصمة مقاطعة مانيتوبا في وسط الغرب الكندي.

ويضيف عالم الانثروبولوجيا سيرج بوشار فيقول:

كلمة وينيباغو في جذورها الالغونكوينية تعني المياه ذات الرائحة الكريهة ، المياه ذات الرائحة وهذا ما تعنيه كلمة وينيبيغ . وتعني أيضا المياه المالحة ما يذكّر بمياه المحيط حتى ولو كانت مدينة وينيبيغ بعيدة عن المحيط الهادي .

إذن، بيار راديسون كان اول من التقى هذه القبائل يقول سيرج بوشار ويضيف:

في العام 1700 وصل المستكشفون إلى منطقة البراري وإلى الميسوري وبدأت المغامرة الكبرى باتجاه الغرب بعد أن تم اكتشاف كل قبائل الشرق وشمال الشرق من أبناء الامم الاوائل التي كانت كبيرة العدد.

Indienne
© ايستوك

ويوضح الصحافي وعالم الانثروبولوجيا سيرج بوشار أن العديد من هذه القبائل ما زالت موجودة اليوم. وقد تألق عدد من زعمائها وقادتها العسكريين الذين شاركوا في الحروب ضد الولايات المتحدة على غرار القائد تيكومسيه والقائد بونتياك الذي تحمل اسمه  اليوم ماركة سيارات اميركيّة.

ويشير بوشار إلى ان التقاليد وقواعد الاحترام لدى السكان الأصليين كانت تقضي لدى تسمية أي قائد او زعيم قبيلة بتسمية القبيلة التي ينتمي إليها والمنطقة التي يقيم فيها والمبادئ التي يدافع عنها.

و اسماء هذه القبائل من السكان الأصليين هي في الوقت عينه أسماء مناطق ودول ، و كل هذه الشعوب كانت تتمتع بثقافة وحضارة وعادات وتقاليد وتنظيم اجتماعي وتعدّدية خلاّقة خاصة بها.

وهذا ما أدهش المستكشفين الذين وجدوا في الشمال الأميركي شعوبا وقبائل لها نظامها السياسي  الذي تحتل المرأة فيه دورا بارزا خلافا لما كان مألوفا في القارة الأوروبيّة.

وتتطلب الأمر عدة قرون قبل أن يفهم الأوروبيون والبعثات اليسوعيّة والبروتستانتيّة فيما بعد الدور الاساسي الذي كانت تلعبه المرأة في مجتمعات السكان الأصليين .فهي التي كانت تعطي الأوامر لزعماء القبائل وتبقى في الوقت عينه بعيدة عن الأنظار يختم الصحافي وعالم الانثروبولوجيا سيرج بوشار.

Avatar

حول

سمير مقل المعروف إعلاميا أيضا بسمير بدوي
بدأت العمل في راديو كندا الدولي في عام 1991 وقمت بتغطية مجموعة متعددة من الأنشطة والمقابلات بالإضافة لنشرات الأخبار
حاصل على درجة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة السوربون في باريس بالإضافة لدبلومات أخرى من الجامعة اللبنانية والجامعات الفرنسية
.أقوم بالتدريس الجامعي في جامعة مونتريال وجامعة كيبك في مونتريال وسابقا في جامعة شيربروك
حائز على شهادة في علم الأنثروبولوجيا من معهد الأنثروبولوجيا في باريس
كنت ضيفا على أجهزة إعلام كندية كهيئة الإذاعة الكندية وراديو فيل ماري وصحيفة لابرس وصحف جامعية في قسم الاتصالات والصحافة للتعليق على أحداث شرق أوسطية وقضايا الهجرة.

اترك تعليق