مقتل واختفاء نساء من السكّان الأصليّين: « من أجل طيّ الصفحة »

22/09/2020
اعداد مي أبو صعب
  • femmes-autochtones-disparue_sn635-1

قضيّة مقتل واختفاء عدد من سكّان كندا الأصليّين عادت من جديد إلى دائرة الضوء الإعلامي.

فقد أعلن المحامي طوني ميرشانت من مدينة ريجاينا الذي يمثّل 60 من عائلات السكّان الأصليّين، أنّه يسعى للحصول هذا الأسبوع على الموافقة  من أجل ملاحقة جماعيّة أمام القضاء تستهدف الحكومة الفدراليّة والشرطة الملكيّة الكنديّة.

وكانت الحكومة الليبراليّة برئاسة جوستان ترودو  قد أنشأت عام 2016  لجنة خاصّة أوكلت إليها مهمّة التحقيق في 1200 حالة موثّقة حول مقتل واختفاء نساء من سكّان كندا الأصليّين في مختلف أنحاء كندا.

وتدّعي الدعوى القضائيّة التي بدأت عام 2018، حصول إهمال ممنهج من قبل الشرطة الملكيّة الكنديّة خلال التحقيقات في مقتل واختفاء النساء.

وتطالب بتعويضات عطل وضرر بقيمة 500 مليون دولار بالإضافة إلى تعويضات عقابيّة بقيمة 100 مليون دولار أو أيّ مبلغ تراه المحكمة مناسبا.

نساء من السكّان الأصليّين يستمعن إلى تقرير لجنة التحقيق الذي صدر صيف العام 2019 (ارشيف) Darryl Dyck/CP

نساء من السكّان الأصليّين يستمعن إلى تقرير لجنة التحقيق الذي صدر صيف العام 2019 (ارشيف) Darryl Dyck/CP

وتقول ديان بيغيغل التي اختفت ابنتها عام 2007 والتي كانت وراء إطلاق الدعوى الجماعيّة، إنّ المسألة لا تتعلّق بالمال، وما يقلقها هو مصير الأولاد.

وانقطعت أخبار ابنتها منذ ذلك الوقت، ولن يهدأ لها بال كما تقول قبل العثور عليها.

وتضيف أنّها تهتمّ بحفيدتيها، ، وتأمل بحلّ إيجابي لها وللعائلات الأخرى في كندا التي فقدت إحدى بناتها كما قالت.

وتجري جلسات الاستماع للموافقة على الدعوى الجماعيّة هذا الأسبوع في ريجاينا في مقاطعة سسكتشوان، وتستمرّ خمسة أيّام، وتشمل كافة مقاطعات الغرب الكندي كما قال المحامي طوني ميرشانت.

لكنّ الحكومة الكنديّة تعارض الموافقة على دعاوى جماعيّة لأسباب قضائيّة خاصّة بهذه القضيّة كما قال بيل بلير وزير السلامة العامّة في رسالة إلى سي بي سي، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة.

« إنّها حالة غير مسبوقة من حيث حجمها، تتعارض مع القرارات السابقة التي تتعلّق بحالات العناية الواجبة، وتتضمّن حالات ليست من صلاحيّة الشرطة الملكيّة « : بيل بلير وزير السلامة العامّة.

بيل بلير وزير السلامة العامّة الكندي /Adrian Wyld/CP

بيل بلير وزير السلامة العامّة الكندي /Adrian Wyld/CP

وأعرب المحامي طوني ميرشانت عن استغرابه لموقف الحكومة التي تؤيّد بالعادة هذه المسائل كما قال.

وتتولّى مجموعة القضايا التي لم يتمّ حلّها التابعة لشرطة ريجاينا التحقيق في اختفاء دانيتا فيث بيغيغل، وتدخّلت الشرطة الملكيّة الكنديّة فيه بطرق مختلفة.

و تقول ديان بيغيغل إنّها  اجتمعت بالشرطة نحوا من 50 مرّة كما ورد في وثائق الادّعاء.

وكانت لجنة التحقيق في مقتل واختفاء نساء من سكّان كندا الأصليّين قد تحدّثت عن إبادة  في تقريرها الذي أصدرته بعد 3 سنوات من التحقيق.

ويقول المحامي طوني ميرشانت إنّ موكّليه يشعرون بأنّه لم يتمّ القيام بأيّ شيء منذ أن أصدرت اللجنة تقريرها ورفعت فيه 231 توصية إلى الحكومة.

ويقول وزير السلامة العامّة إنّه ينبغي بذل المزيد من الجهد لإعادة الثقة بين الحكومة والسكّان الأصليّين.

ويشير بيل بلير إلى مجموعة من الإجراءات التي اتّخذتها أوتاوا، من بينها سنّ قوانين لحماية لغات السكّان الأصليّين، وإلغاء التمييز على أساس الجنس في القانون حول السكّان الأصليّين، بالإضافة إلى الاستثمارات في السكن وفي برامج تهدف لمواجهة العنف على أساس الجنس.

(راديو كندا/ راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

اوتاوا: لجنة تحقيق في مقتل وخطف عدد من نساء السكّان الأصليّين

نساء السكّان الأصليّين: جلسات الاستماع وصلت إلى كيبيك

العنف بحقّ السكّان الأصليّين: دعوات للوزير مارك ميلر

غالبية الكنديين تعتبر مقتل واختفاء نساء من السكان الأصليين “إبادة جماعية”

Avatar

حول

بدأت العمل في القسم العربي منذ العام 1991
حائزة على إجازة في الفلسفة من الجامعة اللبنانية في بيروت
مارست التدريس في لبنان من العام 1997 إلى العام 1990

اترك تعليق