مجموعات من السكّان الأصليّين تستثمر في أنبوب كيستون إكس إل

30/09/2020
اعداد مي أبو صعب
  • keystone-pipeline-alberta-government-635×357

أعلنت شركة ترانس كندا إنيرجي للطاقة TC Energy عن توقيع عقد مع مجموعات من السكّان الأصليّين للاستثمار في أنبوب كيستون إكس إل لنقل النفط الخام من مقاطعة ألبرتا في الغرب الكندي نحو مصافي البترول في جنوب الولايات المتّحدة.

وأفادت تي سي للطاقة التي يقع مقرّها في مدينة كالغاري، أنّه تمّ توقيع مذكّرة تفاهم  مع شركة « ناتشورال لو إينرجي » Natural Law Energy التي تمثّل أربع مجموعات من الأمم الأوائل في مقاطعتَي ألبرتا و سسكتشوان.

« اتّفاق اليوم شهادة على ما يمكن أن نحقّقه عندما تعمل صناعة النفط والسكّان الأصليّون معا. »: آلفين فرانسيس زعيم أمّة نكانيت من الأمم الأوائل ورئيس ناتشورال لو إنيرجي.

جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا رحّب بالاتّفاق بين ترانس كندا إنيرجي ومجموعات من السكّان الأصليّين//Jason Franson/CP

جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا رحّب بالاتّفاق بين ترانس كندا إنيرجي ومجموعات من السكّان الأصليّين//Jason Franson/CP

ويشكّل الاتّفاق التاريخي  مرحلة مهمّة « لشعوبنا  و أجيالنا المقبلة لتقاسم ثروة الطاقة التي تأتي من أراضينا واراضينا التقليديّة » حسب قول الزعيم آلفين فرانسيس.

وتوقّعت تي سي إنيرجي  أن يتمّ التوصّل إلى الاتّفاق النهائي مع ناتشورال لو في الربع الأخير من العام الجاري.

“تعكس مذكّرة التفاهم ، وهي الأولى من نوعها التي توقّعها تي سي إنيرجي مع مجموعات من السكّان الأصليّين، التزامنا بالعمل معا، لضمان أن تتقاسم مجموعات السكّان الأصليّين كشريكة، أرباح كيستون إكس إل على المدى البعيد »: ريتشارد برايور رئيس كيستون إكس إل.

ورفض ريتشارد برايور إعطاء تفاصيل إضافيّة حول مذكّرة التفاهم ، ولكنّه أشار إلى مشاركة صغيرة وإلى أنّ تي سي لن توفّر التمويل للسكّان الأصليّين.

وكانت حكومة ألبرتا قد قرّرت في آذار مارس الفائت،  إعادة إطلاق أعمال بناء الأنبوب، بعد أن قرّر قاض في ولاية مونتانا الأميركيّة تعليقها في تشرين الثاني نوفمبر  2018 .

و تبلغ كلفة الأنبوب  8 مليارات دولار، ويتيح نقل 800 ألف برميل من النفط الخام في اليوم

تمّ إطلاق أعمال أنبوب كيستون إكس إل في آذار مارس 2020/Kyle Bakx/CBC)

تمّ إطلاق أعمال أنبوب كيستون إكس إل في آذار مارس 2020/Kyle Bakx/CBC)

وواجه المشروع معارضة من قبل مجموعات بيئيّة ومجموعات من السكّان الأصليّين، كما عارضه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

ووقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عام 2017 مرسوما للموافقة على بناء الأنبوب الذي رفضته إدارة الرئيس السابق أوباما.

ورحّب جايسن كيني رئيس حكومة ألبرتا في بيان بالاتّفاق، ورأى فيه تأكيدا على أهميّة كيستون إكس إل  للأمم الأوائل وحكومة ألبرتا،  في توفير وظائف وتوفير قاعدة ماليّة متينة في المرحلة الراهنة والسنوات المقبلة. إس إل 

وأضاف  ابليان بأنّ مشاركة السكّان الأصليّين في قلب المصالحة ، وانتعاش اقتصاد ألبرتا مرتبط بمشاركة مجموعات السكّان الأصليّين في الازدهار.

(راديو كندا/ سي بي سي/ راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

البرتا: إعادة إطلاق اعمال بناء أنبوب كيستون إكس إل

ألبرتا : إعادة تشغيل خط الأنابيب كيستون

وزارة الخارجية الأميركية ستوصي بالموافقة على مشروع “كيستون اكس ال”

Avatar

حول

بدأت العمل في القسم العربي منذ العام 1991
حائزة على إجازة في الفلسفة من الجامعة اللبنانية في بيروت
مارست التدريس في لبنان من العام 1997 إلى العام 1990

اترك تعليق