" نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات يتعامل مع ألبرتا بطريقة غير عادلة"، جيسون كيني، رئيس حكومة مقاطعة ألبرتا - Radio Canada / Ivanoh Demers

" نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات يتعامل مع ألبرتا بطريقة غير عادلة"، جيسون كيني، رئيس حكومة مقاطعة ألبرتا - Radio Canada / Ivanoh Demers

حرب كلامية بين كيبيك وألبرتا حول التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات

غالبًا ما يكون موضوع التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات (Equalization) محلّ جدال بين مقاطعتي كيبيك وألبرتا. ففي يوم السبت الماضي وفي مقطع فيديو بثه على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، انتقد جيسون كيني رئيس حكومة ألبرتا،  كيبيك لعدم استغلالها الغاز الصخري وبالتالي حرمانها من عائداته  وبالمقابل الاعتماد على أموال نفط ألبرتا.

وأشار إلى أن حكومته ستجري استفتاءً في أكتوبر تشرين الأول 2021 إذا لم يحصل على تغييرات في نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات وكذلك على تراخيص لبناء خطوط أنابيب لتصدير نفط مقاطعته.

" نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات يتعامل مع ألبرتا بطريقة غير عادلة"، جيسون كيني

وسرعان ما ردّ عليه فرانسوا لوغو، رئيس حكومة كيبيك، وذكّره  بأنه لن يكون قادرًا على الانسحاب من جانب واحد من برنامج التحويلات الفيدرالي، على الرغم من أن ألبرتا ليست "راضية" بمساهمتها بشكل كبير في البرنامج لصالح العديد من المقاطعات، بما في ذلك كيبيك.

وللإشارة، تلقّت كيبيك 13,1 مليار دولار في إطار برنامج التحويلات المالية للحكومة الفيدرالية في عام 2019، وهو ما يمثل 11% من إيراداتها.

أشار فرانسوا لوغو، رئيس حكومة كيبيك، إلى أنه على المدى المتوسط​​، يمكن أن تستغني كيبيك عن نظام التحويلات المالية، إذا أصبحت غنية مثل أونتاريو، لكن الأمر يتطلّب "جهد جيل كامل" - Jacques Boissinot Canadian Press /

أشار فرانسوا لوغو، رئيس حكومة كيبيك، إلى أنه على المدى المتوسط​​، يمكن أن تستغني كيبيك عن نظام التحويلات المالية، إذا أصبحت غنية مثل أونتاريو، لكن الأمر يتطلّب "جهد جيل كامل" - Jacques Boissinot Canadian Press /

وأكّد فرانسوا لوغو، أمام الصحفيين صباح يوم الأحد في شيربروك حيث شارك في مؤتمر الشباب لحزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك "الكاك" الذي يتزعّمه، أن "مبدأ التحويلات المالية مكرس في الدستور" وأن أي تغيير فيه يجب أن توافق عليه كل المقاطعات.

وقال إن "نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات يعود إلى تأسيس كندا. عندما انضمّت كيبيك إلى كندا، كان من المخطط أن تكون هناك تحويلات مالية فدرالية. إنها جزء من "الصفقة" الأصلية ، ولا يمكننا تغييرها"

"رسالتنا هي أن لكيبيك الحقّ في نظام التحويلات المالية.  وتغيير الصيغة غير وارد"، فرانسوا لوغو

واعترف هذا الأخير بأن حكومته لا تستطيع الاستغناء عن هذه المليارات، حتى وإن كانت خزائنها مليئة. وأظهر نظراؤه في المقاطعات الأخرى التي سجّلت موازناتها عجزا، استياءً من هذا الوضع خلال اجتماع مجلس الفدرالية في يوليو تموز الماضي في ساسكاتون.

قال جيسون كيني، رئيس حكومة ألبرتا، إنّ حكومته ستجري استفتاءً في أكتوبر تشرين الأول 2021 إذا لم يحصل على تغييرات في نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات وكذلك على تراخيص لبناء خطوط أنابيب لتصدير نفط مقاطعته - iStock

قال جيسون كيني، رئيس حكومة ألبرتا، إنّ حكومته ستجري استفتاءً في أكتوبر تشرين الأول 2021 إذا لم يحصل على تغييرات في نظام التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات وكذلك على تراخيص لبناء خطوط أنابيب لتصدير نفط مقاطعته - iStock

ومع ذلك ، أشار فرانسوا لوغو إلى أن الحكومة الفيدرالية فضّلت مرارًا وتكرارًا أونتاريو بدعمها لصناعة السيارات فيها، أو ألبرتا عن طريق دعم صناعة النفط.

وأشار إلى أنه على المدى المتوسط​​، يمكن أن تستغني كيبيك عن نظام التحويلات المالية، إذا أصبحت غنية مثل أونتاريو، لكن الأمر يتطلّب  "جهد جيل كامل"، كما قال.

وتهدف التحويلات المالية الفدرالية للمقاطعات إلى تمكين جميع المقاطعات من تقديم خدمات ذات جودة متساوية لمواطنيها، بغض النظر عن ثروتها. وبموجب هذه الصيغة، تساهم بعض المقاطعات الأكثر ثراءً، مثل ألبرتا وسسكتشوان، في البرنامج، بينما تستفيد مقاطعات أخرى، مثل مقاطعات الأطلسي وكيبيك.

وبدوره، ردّ اليوم الاثنين جيسون كيني على فرانسوا لوغو. ففي رسالة طويلة نُشرت على صفحته على موقع فيسبوك، اتهم جيسون كيني فرانسوا لوغو بعدم معرفة تاريخ نظام التحويلات المالية للحكومة الفيدرالية.

وذكّره بأن البرنامج لا يعود إلى تأسيس كندا في عام 1867، ولكن إلى عام 1957. وقد تمّ تكريسه في دستور 1982 الذي لم تصادق عليه كيبيك بعد.

وقال إن ألبرتا ساهمت بأكثر من 620 مليار دولار لصالح المقاطعات الأخرى من خلال هذا البرنامج الفيدرالي منذ عام 1957.

استمعوا

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

أنبوب الشقاق بين ألبرتا وكيبيك أرخى بظلاله على اجتماع مجلس الفدرالية

كندا: مقاطعة سسكتشوان تستضيف مجلس الفدراليّة

وزراء المال الكنديّون يعقدون اجتماعا في اوتاوا

فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*