رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو(إلى اليمين) التقى بالرئيس الفنزويلي بالنيابة خوان غوايدو في أوتاوا يوم 21.01.2020 – The Canadian Press / Justin Tang

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو(إلى اليمين) التقي بالرئيس الفنزويلي بالنيابة خوان غوايدو يوم 21.01.2020 – The Canadian Press / Justin Tang

خوان غوايدو في زيارة لأوتاوا بحثًا عن دعم كنديٍّ

حلّ أمس الإثنين خوان غوايدو، رئيس فنزويلا بالنيابة، ضيفا على كندا في زيارة كجزء من جولته الدولية لكسب التأييد لإجراء انتخابات حرة وديمقراطية في بلاده.

والتقى خلال زيارته للعاصمة الكندية أوتاوا برئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو  ووزير الخارجية فرانسوا فيليب شامبان ، وكذلك وزيرة التنمية الدولية، كارينا غولد،

وفي تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، قال رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو: "تقدم كندا دعمها المستمر لفنزويلا لإجراء انتخابات حرة ونزيهة ودفاعا عن حقوق الإنسان. وفي لقائي مع خوان غوايدو اليوم ثمّنت الريادة التي مارسها الرئيس بالنيابة لاستعادة الديمقراطية."

ومن جانبه، قال الوزير شامبان إنه ناقش مع غوايدو وفريقه الخطوات التالية لاستعادة الديمقراطية وحقوق الإنسان في فنزويلا ، حيث يرفض الرئيس الاشتراكي نيكولا مادورو التنازل عن مقعده لأكثر من سنة.

"لا يزال موقف كندا واضحًا: نحن نريد أن نرى انتقالًا سلميًا إلى الديمقراطية في فنزويلا بقيادة الشعب الفنزويلي ، بما في ذلك إجراء انتخابات حرة ونزيهة في أقرب وقت ممكن ، تحت إشراف دولي."، فرانسوا فيليب شامبان

فيليب فرانسوا شامبان، وزير الخارجية الكندي (إلى اليمين) وخوان غوايدو، رئيس فنزويلا بالنيابة خلال زيارته لأوتاوا يوم 27.01.2020 - The Canadian Press / Justin Tang

فيليب فرانسوا شامبان، وزير الخارجية الكندي (إلى اليمين) وخوان غوايدو، رئيس فنزويلا بالنيابة خلال زيارته لأوتاوا يوم 27.01.2020 - The Canadian Press / Justin Tang

ومثلها مثل أكثر من 50 دولة، اعترفت كندا في يناير كانون الثاني 2019 بالمعارض لحكومة نيكولاس مادورو الاشتراكية، خوان غايدو كرئيس بالنيابة لفنزويلا.

وتعتبر كندا أن فترة ولاية مادورو الثانية تستند إلى انتخابات غير شرعية وغير ديمقراطية وفرضت عقوبات على أكثر من 100 موظف حكومي فنزويلي.

وتواصل كندا أيضًا جهودها داخل مجموعة ليما لإيجاد مخرج للأزمة السلمية في فنزويلا.

وتضمّ مجموعة ليما كلًّا من كندا والمكسيك والأرجنتين والبرازيل وشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا وغيانا وهندوراس وبنما وباراغواي وبيرو وسانت لوسيا.

وفي الأيام القليلة الماضية، زار خوان غوايدو مدريد ولندن وباريس وشارك في منتدى دافوس الاقتصادي حيث التقى رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية)

روابط ذات صلة:

كندا تُطالب مجدّدا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بالتنحّي على خلفية إضطرابات في العاصمة كاراكاس

فنزويلا تغلق جميع قنصلياتها في كندا

فئة:دولي
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*