الكاتب والممثل جورج سيريمبا

0 / 1304

الأدب الإقريقي

ومن هذه الشخصيات أيضا التي دخلت كندا بصفة لاجىء

الكاتب والممثل المسرحي والمحاضر جورج سيريمبا George Seremba  الذي حكم عليه بالإعدام من قبل نظام ميلتون أوبوتي الدكتاتوري في أوغندا.

وبعد أن نجا بأعجوبة من حبل المشنقة هرب إلى كينيا ومن ثم إلى كندا.

أواخر عام 1980 وبعد أن حصل على دبلوم من جامعة Makere في كمبالا عاد جورج سيريمبا إلى أوغندا بعد سفر للخارج وكانت بلاده في حالة كبيرة من الفوضى بعد الإطاحة بنظام عيدي أمين داده.

وفي العاشر من ديسمبر كانون الأول وعشية الانتخابات اختطف جورج سيريمبا وأخضع للتعذيب وحكم عليه بالموت من قبل القوات العسكرية الأوغندية بقيادة الجنرال أوييتيه أوجوك الساعد الأيمن للدكتاتور أوبوتي.

وقام العسكريون المؤيدون للجنرال أوجوك بجلبه إلى الغابة التي تستخدم مكانا لإعدام أعدائهم أو أعداء النظام. فكان نصيبه مجموعة من الطلقات النارية ترك على أثرها ملقى على الأرض على اعتقاد أنه مات.

وبمساعدة بعض القرويين حصل على عناية طبية سمحت له بالبقاء على قيد الحياة وفي 28 ديسمبر كانون الأول هرب من كينيا ليدخل في عام 1981 إلى كندا بصفة لاجئ.

يلقي جورج سيريمبا محاضرات عن الأدب الإفريقي في مجموعة من الجامعات الكندية وحول العالم ويأمل أن يعود يوما إلى أوغندا والتعليم في الجامعة التي تلقى علومه فيها أي جامعة ماكيري.

ويؤكد جورج سيريمبا أن المنفى منحه عمقا في نظرته للعالم وإرادة دائمة للكفاح ضد الظلم واللاإنسانية بمختلف صورهما.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *