شهر تاريخ السود: هل لا يزال الرق سارياً؟

rci-esclavagisme_sn635شباط (فبراير) هو، في كندا، شهر تاريخ السود. وتاريخ الأفارقة السود ممزوج بألم تاريخي، بجرح عميق بلغ العظم، جرح لم يشفَ كلياً في مناطق عديدة من العالم، أكان في القارة السمراء أو في العالم الجديد، وإن شفي في مناطق أخرى فندبته واضحة. إنه الرق. استرقاق الإنسان لأخيه الإنسان.

هل لا يزال الرق سارياً حالياً في القرن الحادي والعشرين؟ في القوانين، حتماً لا. ولكن ماذا عن الممارسات؟ والذهنيات المتوارثة؟ فادي الهاروني تناول الموضوع في حديث مع المهندس السوداني الكندي تاج الدين الخزين، المستشار الرئيسي في “مركز جنوب الصحراء” (SubSahara Centre) في أوتاوا.

فادي الهاروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شارك

راديو كندا الدولي و راديو كندا يحيون شهر تاريخ السود

لوك سيمار
– مدير، تعددية وعلاقات مع المواطن

فيديو ( بالفرنسية)

Vidéos
RCI • Radio Canada International

سبر للاراء حول شهر تاريخ السود

شهر تاريخ السود يحتفل به في امريكا الشمالية و المملكة المتحدة فقط. هل تعتقدون أنه يجب الاحتفال بهذا الحدث في العالم بأسره؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...