داني لافيريير: مشوار روائي كيبيكي متألق

laferriere-dany-academie-1_sn635في إطار إحياء شهر السود في كندا، نقدم لكم اليوم نبذة عن حياة الكاتب الكندي من أصل هايتي، الذي تألق في كندا وفرنسا، داني لافيريير

بين بور أو برانس عاصمة هاييتي، مسقط رأسه، ومونتريال – كيبيك وفلوريدا ونيويورك – الولايات المتحدة، قضى داني لافيريير حياته متنقلا من بلد إلى آخر سعيا وراء استقرار لم يؤمنه له وطنه الأم، وبحثا عن تحقيق حلم راوده منذ المراهقة: الكتابة والتأليف.

ولد داني في الثالث عشر من نيسان – أبريل عام 1953 في كنف أسرة من الطبقة المتوسطة والمسيّسة فوالده شغل منصب عمدة العاصمة وكان من المعارضين لنظام فرانسوا دوفالييه، ما دفع بوالدته إلى إرساله إلى مونتريال وهو في الرابعة من عمره، مخافة تعرضه لانتقام النظام.

وبعد خمس سنوات عن إقامته في كبرى مدن كيبيك، عاد إلى مسقط رأسه حيث تابع دروسه الثانوية وسكن مع والدته وعمل كمحرر ثقافي في مجلة Le Petit Samedi Soir . لكنه اضطر مرة أخرى إلى الرحيل عن بلاده وهو في الثالثة والعشرين من عمره في أعقاب اغتيال صديقه الصحافي غاسنير ريمون على أيدي ميليشيات النظام لخوفه أن يكون هو أيضا على لائحة الاغتيالات، فعاد إلى مونتريال بسرعة وبدون إبلاغ أحد باستثناء والدته، وبعد ثلاث سنوات عاد مجددا إلى بور أو برانس حيث تعرف على زوجته ماغي وأنجب منها ثلاث بنات ( ميليسا، التي ولدت في نيويورك، وسارة وألكسندرا اللتين ولدتا في مونتريال).

سكن داني لافيريير في وسط مونتريال وعمل في مصانعها حتى العام 1985 حيث نشر أولى رواياته “كيف تمارس الجنس مع عبد دون أن تتعب” ما فتح أمامه آفاقا واسعة واهتماما ملحوظا في الوسط الأدبي والفني وتم تحويل الرواية التي ترجمت إلى عدة لغات، إلى فيلم سينمائي عام 1989 وبدأ العمل في عدة برامج تلفزيونية بما فيها راديو كندا كما تابع دروسه في جامعة كيبيك في مونتريال.

وفي العام 1990 انتقل لافيريير للسكن في مدينة ميامي الأميركية حتى العام 2002 حيث عاد نهائيا للسكن في مونتريال وواصل عمله الصحافي والتأليفي ونال عام 2009 جائزة ميديسيس عن كتابه: “لغز العودة” كما اختارته صحيفة لا بريس شخصية العام.

وفي العام 2013 حصل على المقعد الثاني في الأكاديمية الفرنسية، وهو أول كندي وأول هايتي وأول كاتب لا يحمل الجنسية الفرنسية ينال هذا الشرف.

بعض مؤلفاته: “كيف تمارس الجنس مع عبد دون أن تتعب” 1985

رائحة القهوة” 1991

“هذه الرمانة في يد الشاب الأسود ، قنبلة أم ثمرة؟” 2002

“باتجاه الجنوب” 2006

وآخر كتاب صدر له “ميثولوجيات أميركية” 2016

إضافة إلى مجموعة من الكتب والروايات الأخرى التي كتبها منفردا أو بمشاركة كتاب آخرين.

وقد نال أكثر من خمس عشرة جائزة بينها جائزة الحاكم العام، عن كتابه” أنا مجنون فافا، وجائزة ميديسيس والجائزة الكبرى للكتاب في مونتريال وجائزة أفضل رواية فرنسية عن كتابه “لغز العودة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

راديو كندا الدولي و راديو كندا يحيون شهر تاريخ السود

لوك سيمار
– مدير، تعددية وعلاقات مع المواطن

فيديو ( بالفرنسية)

Vidéos

سبر للاراء حول شهر تاريخ السود

شهر تاريخ السود يحتفل به في امريكا الشمالية و المملكة المتحدة فقط. هل تعتقدون أنه يجب الاحتفال بهذا الحدث في العالم بأسره؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
RCI • Radio Canada International