ألبرتا تحتفل للمرة الأولى بشهر تاريخ السود

رئيسة حكومة ألبرتا راشيل نوتلي قررت أن تحتفل المقاطعة للمرة الأولى بشهر تاريخ السود
Photo Credit: CBC

قررت حكومة ألبرتا أن تحتفل المقاطعة وللمرة الأولى بشهر تاريخ السود طيلة شهر فبراير شباط الجاري وبذلك تصبح المقاطعة الرابعة بين المقاطعات الكندية التي تعتمد هذا التقليد.

يشار إلى أن مقاطعة ألبرتا تنضم إلى مقاطعات بريتيش كولومبيا وأونتاريو وكيبيك التي تحتفل بشكل رسمي بشهر تاريخ السود بعد أن كانت الحكومة الكندية قد اعترفت بشهر تاريخ السود رسميا في عام 1995.

يذكر أن ألبرتا تضم أكبر جالية سوداء من حيث الأهمية حسب إحصاء لمؤسسة إحصاءات كندا لعام 2011

وحسب معطيات هذا الإحصاء فإن عدد الإشخاص من أصول إفريقية الذين يقيمون في المقاطعة بلغ نحوا من 74435 شخصا

وأعلن وزير السياحة في المقاطعة ريكاردو ميراندا أن وجود رابط مع الجالية السوداء هنا في ألبرتا شيء مميز لذا هم على الرحب والسعة هنا ويلقون كامل ترحيبنا.

من جهتها أكّدت رئيسة حكومة المقاطعة راشيل نوتلي بالمناسبة على أهمية الانفتاح والتعددية في هذا العصر.

(هيئة الإذاعة الكندية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

راديو كندا الدولي و راديو كندا يحيون شهر تاريخ السود

لوك سيمار
– مدير، تعددية وعلاقات مع المواطن

فيديو ( بالفرنسية)

Vidéos
RCI • Radio Canada International

سبر للاراء حول شهر تاريخ السود

شهر تاريخ السود يحتفل به في امريكا الشمالية و المملكة المتحدة فقط. هل تعتقدون أنه يجب الاحتفال بهذا الحدث في العالم بأسره؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...